التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

زلزال بحري يضرب تسونامي ومخاوف نووية في اليابان

زلزال بحري يضرب تسونامي ومخاوف نووية في اليابان
زلزال بحري يضرب تسونامي ومخاوف نووية في اليابان

فر سكان المناطق الساحلية الى مناطق مرتفعة بعد ضرب زلزال قوي سلسلة من موجات المد المعتدلة نحو الساحل الشمالي الشرقي لدولة اليابان الثلاثاء وغذت مخاوف بشأن محطة الطاقة النووية في فوكوشيما التي دمرها تسونامي ، وقفت خطوط السيارات بعيدا عن الساحل قبل الفجر وبعد ساعات أصدرت السلطات تحذيرا من تسونامي وحثت السكان على البحث عن مكان بالأعلى ، ثم تم رفع التحذير بعد ما يقرب من أربع ساعات.

زلزال اليابان :

ضرب زلزال بلغت قوته 7.4 درجة ريختر في نفس المنطقة التي دمرها تسونامي والتي دمرت أكبر من ذلك بكثير من زلزال بدرجة 9.0 ريختر في عام 2011، مما أسفر عن مقتل حوالي 18000 نسمة ، كما أن هيئة المسح الجيولوجي الامريكية قامت بقياس الزلزال يوم الثلاثاء بقوة 6.9.

 

وكان هذا أكبر زلزال في شمال شرق اليابان منذ  عام 2011، وبعض التوابع كبيرة في نفس اليوم، قال مشغل محطة داي إشي فوكوشيما “لم تكن هناك ملاحظات  وعلى الرغم من أن تم الكشف عن هياج من المد والجزر لمدة تصل إلى 1 متر (3 قدم) في الخارج”.

 

تم الإبلاغ عن أن هناك  12 شخصا على الاقل أصيبوا بجروح، وأظهرت الصور التلفزيونية اليابانية الأشياء  متناثرة على الأرض في المتاجر ، والكتب قد سقطت من الرفوف في المكتبة،  هز الزلزال المباني في طوكيو 240 كيلومترا (150 ميلا) إلى الجنوب الغربي من مركز الزلزال.

 

ووصفت وكالة الارصاد الجوية اليابانية أنها هزة ارتدادية للزلزال الهائل منذ 2011،  وحذر التقرير من أن زلزال كبير آخر قد يحدث في الأيام القليلة المقبلة، وحثت السكان على البقاء حذرين  لمدة اسبوع تقريبا.

 

“الهزات الارتدادية يمكن أن تستمر ليس فقط لمدة خمس سنوات ولكن حتى 100 عاما”، في برنامج حواري على الاذاعة اليابانية ان تي في.، وقالت وكالة الأرصاد الجوية أنه أكبر وقوع الزلزال، ويعد من توابع الزلزال الأخير، على الرغم من أنه لم يقل متى.