التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

وزير المالية: يجب علي مصر أن تقدم 6 مليارات دولار إضافية لتأمين قرض صندوق النقد في غضون أسبوعين

وزير المالية: يجب علي مصر أن تقدم 6 مليارات دولار إضافية لتأمين قرض صندوق النقد في غضون أسبوعين

صرح عمرو الجارحي وزير المالية المصري خلال حوار صحفي أجراه مؤخراً أن الحكومة المصرية تعمل علي تأمين مبلغ 6 مليار دولار إضافية من “المؤسسات الأجنبية” وذلك كضمان لإبرام الاتفاق الذي أجرته مصر مع صندوق النقد الدولي حيث ستحصل علي قرض كبير جداً بقيمة 12 مليار دولار ومن المفترض أن تنتهي الإجراءات خلال الأسبوعين القادمين.

أبرمت الحكومة المصرية مع صندوق النقد الدولي في شهر أغسطس الماضي أتفاق علي منح البنك المركزي المصري قرض علي مدار 3 سنوات بقيمة 12 مليار دولار بعد أن وصلت بعثة صندوق النقد الدولي لمصر ووافقت علي إبرام الاتفاق الذي يهدف لإصلاح الوضع الاقتصادي في مصر، بعد أن تدهور الوضع الاقتصادي بسبب العجز الكبير في الموازنة وبهذا تتمكن الحكومة المصرية لإعادة الاستقرار في سوق العملات ومن المتوقع أن يثبت سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء.

وأوضح وزير المالية أن الحكومة المصرية بحاجة إلي 6 مليارات دولار من المؤسسات الأجنبية يجب أن تتوافر لديها قبل أن يتم تقديم الاتفاق مع مجلس صندوق النقد الدولي ليتم اعتماده بشكل نهائي، وأشار وزير المالية في لقاء مع قناة السي بي سي أن الحكومة المصرية ستقدم مقترح مشروع قانون الاستثمار لمجلس البرلمان في فترة شهر ونصف أو أكثر.

وتجري الحكومة المصرية مفاوضات من أجل قانون الاستثمار الجديد الذي سيطرح في مجلس البرلمان لتصويت عليه ومناقشته، متأملين أن ينصب القانون الجديد في المصلحة العامة وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية في مصر، وتقديم تسهيلات للاستثمار الأجنبي في مصر.

وأضاف أن الحكومة المصرية ستقوم بإصدار السندات الدولية في نصف شر نوفمبر أو في بداية شهر ديسمبر، يذكر أن الحكومة أعلنت في الفترة الماضية أنها ستقوم بإصدار سندات دولية تتراوح قيمتها ما بين 3 إلي 5 مليار دولار، أثرت ثورة 25 يناير التي اندلعت في عام 2011 علي الاقتصاد المصري بشكل كبير جداً نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في مصر، مما أدي إلي تدمير السياح وتدهورها وتراجع الاستثمار الأجنبي، فيعتمد الاقتصاد المصري بشكل كبير جداً علي الاستثمارات والسياحة التي تدر العملات الصعبة للدولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.