كرة أوروبية

مخاوف كبيرة في برشلونة برحيل اللاعبين مجانًا

بينت تقارير صحافية إسبانية، أن نادي برشلونة الإسباني يخشى من فسخ لاعبيه عقودهم ومغادرة الكامب نو في الفترة المقبلة.

وكشفت التقارير أن في حال تم تنفيذ فكرة تخفيض الرواتب، يحق للاعبي الفريق الكتلوني بالمطالبة بفسخ عقودهم والرحيل عن صفوف الفريق مجانًا.

وتترقب إدارة برشلونة إعادة تشكيل إنتخاب مجلس أعمال الخاص بالتفاوض مع اللاعبين والموظفين بالنادي، بشأن تخفيض رواتبهم، نظرًا للأزمة المالية الخانقة التي ضربت النادي منذ بداية العام بسبب فيروس كورونا.

وكما ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية إن تشكيل المجلس يحتاج فقط إلى ما يقارب أسبوعين يوم للاختبار الأمثل والوقوف على الأسماء التي ستتفاوض مع اللاعبين، على أن يتم حسم وانهاء مساله تخفيض الرواتب خلال ما يقارب شهر ونصف فقط.

وأوضحت الصحيفة أن جميع مسؤولو البرشا يتخوفون من إمكانية طلب اللاعبين الرحيل وإنهاء عقودهم بالفريق، والاستفادة من قانون العمل بإسبانيا.

وتنص المادة 41 من القانون الإسباني للعمل، على السماح بإنهاء الارتباط بين العامل والكيان ويشمل قطاع الرياضة، في حالة حدوث تغييرات في بنود العقود.

ويمكن للاعبي برشلونة الانتظار حتى يناير/ كانون الثاني، وطلب الرحيل وفسخ التعاقد، وعلى رأسهم ليونيل ميسي الذي أراد الرحيل هذا الصيف، حيث ستشهد تلك الفترة تغييرات في بنود التعاقد بالفعل، حال تنفيذ هذا القرار.

الحل الأمثل أمام برشلونة هو سؤاله اللاعبين عن رغبتهم في إنهاء الارتباط من عدمه، وطلب توقيعهم على الموافقة على الاستمرار بشروط مالية مختلفة، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة، في وجود مواد حماية اللاعبين في القانون الرياضي الإسباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى