كرة أوروبية

مدرب تشيلسي ينقذ يوفنتوس قبل نهاية الميركاتو الصيفي

أكدت تقارير صحافية إيطالية، أن المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي فرانك لامبارد، كان له دور كبير وحاسم في إنقاذ يوفنتوس من فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وكان مسؤولي يوفنتوس يعانون بشكل كبير قبل إغلاق فترة القيد، في كيفية التخلق من البرازيلي دوجلاس كوستا الذي خرج من حسابات المدير الفني لليوفي أندريا بيرلو ولا يرغب ببقائه مع الفريق، في نفس الوقت كان يوفنتوس يسعى بكل قوة لإتمام صفية كييزا نجم فيورنتينا.

وكشف موقع كالتشيو ميركاتو الإيطالي أن كوستا وضع شرطا للرحيل عن السيدة العجوز، رافضًا أكثر من عرض قدم له خلال الصيف، طالبًا الانتقال إلى نادٍ كبير في أوروبا.

وأضاف الموقع أن بايرن ميونخ كان يرغب بشكل رئيسي ورسمي من التعاقد مع لاعب تشيلسي كالوم هودسون أودوي، وقدم له عرضًا مميزًا وضخمًا قبل نهاية الانتقالات الصيفية بعدة أيام، ولكن لامبارد رفض رحيل اللاعب وقرر سحبه من الميركاتو بأي شكل من الأشكال سواء على سبيل الإعارة أو البيع النهائي، وهذا الشيء الذي كان في صالح يوفنتوس.

واختتم الموقع: قرار مدرب تشيلسي بالإبقاء على أودوي، أجبر البايرن بالتحرك نحو إيطاليا بشكل عاجل وسريع لضم كوستا، الذي لم يعارض العودة إلى ناديه السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى