التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

بعد خبر إسلامها .. “ليندسي لوهان” تظهر بالبوركيني

بعد خبر إسلامها .. “ليندسي لوهان” تظهر بالبوركيني

ليندسي لوهان حديث الصحف العالمية خاصة بعد أن اعتنقت الإسلام، وأيضاً بعد حذفها كافة صورها القديمة من حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، وتركت عبارة “عليكم السلام” ولكنها بعد ذلك سافرت إلى تركيا وقامت بأخذ صور لها مع أردوغان وزوجته.

هذا وقد نفى موقع MySa وأكد في مقالة له نقلاً عن صديق مقرب أن ما فعلته «لوهان» بحسابها على انستجرام هو نوع من التغيير الذي دائماً ما تميل له الممثلة والمعروفة بملابسها الفاضحة وتصريحاتها المثيرة للجدل، خاصة أنها زارت تركيا مؤخراً، وأثناء تواجدها هناك قامت سيدة بإهدائها مصحفاً و«إشارب» فقامت بوضعه، وظهرت في الصور محجبة لتخرج هذه الشائعات عنها، وقالت الصحيفة أن «لوهان» لم تخرج بأي تصريح رسمي ينفي أو يكذب هذه الشائعات، كما إنها قد شوهدت تمارس نشاطاتها الطبيعية وكانت بدون حجاب، وحضرت حفلاتها وهى مرتدية ملابسها المثيرة، على الرغم من أن معجبوها ومحبوها رحبوا بفكره دخولها للإسلام وبظهورها بالحجاب.

وكانت ليندسي قد فاجأت متابعيها بارتدائها الحجاب في أثناء مؤتمر صحفي عقدته في تركيا بعد زيارتها مجمعاً للاجئين السوريين هناك، وأوضحت لوهان بأنها تأثرت كثيراً عند ارتدائها للحجاب الذي أرادت أن تعبر من خلاله عن تقديرها بعد زيارتها معسكرا للاجئين السوريين، الذين استقبلوها بسخاء كبير رغم ما بهم من ظروف، حسب تعبيرها.

في حين نشرت لها صحيفة ديلي ميل البريطانية مؤخراً صوراً بالمايوه الشرعي “البوركيني”، وكان ذو لونين الأحمر والأسود، ويغطى كامل جسدها ولا يظهر غير الوجه والكفين، وتم تصويرها وهى تجلس على شواطئ تايلاند، حيث أنها متواجدة حالياً هناك لدراسة الإسلام .

وقد قامت الممثلة ليندسي بنشر صورها على مواقع إنستجرام بالحجاب وهو يغطى رأسها، ولكن رجليها تظهر عاريتان، وكتبت تعليق على الصورة” لا تحكم على الناس بالظاهر”

التعليقات