التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الجارحي يشارك في اجتماعات صندوق النقد بواشنطن

الجارحي يشارك في اجتماعات صندوق النقد بواشنطن
وزير المالية عمرو الجارحي

بدأت اليوم في العاصمة الأمريكية اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، وتستمر الاجتماعات حتى 24 إبريل الحالي، ويشارك فيها ممثلا لمصر وزير المالية المصري عمرو الجارحي.

وسوف يتم مناقشة الخطوات الإصلاحية التي حققتها مصر في مجال الإصلاح الاقتصادي، وأيضا الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي لمصر والتي حان موعدها بقيمة 1.25 مليار دولار أمريكي.

وسوف يشارك أيضا مع طارق عامر محافظ البنك المركزي في الاجتماعات التي يشارك فيها وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية العرب ومنطقة الشرق الأوسط، لمناقشة الأوضاع المالية والاقتصادية للمنطقة برئاسية مدير عام الصندوق كريستين لاجارد.

أيضا يقوم وزير المالية المصري بإطلاع عدد من البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية على الخطوات الإصلاحية التي قامت بها مصر، ومدى النجاح الذي تحقق في هذا الاتجاه، بالإضافة إلى مشاركته في الاجتماعات التي تعقدها الدول السبعة الكبار، ومكاتب المساعدة الفنية لمناقشة مساهمات تلك المكاتب في برامج التدريب المصرية.

وبخلاف الاجتماعات الرسمية للصندوق والبنك، يلتقي وزير المالية على هامش تلك الاجتماعات عدد من وزراء المالية العرب والأجانب لبحث العلاقات الثنائية وفتح مجالات جديدة للتعاون، مع شرح المزيد من التيسيرات الممكنة في مجال الاستثمار.

ويصطحب وزير المالية عمرو الجارحي حلال تلك الاجتماعات وفدا يضم كلا أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، ونائب الوزير للسياسات الضريبية عمرو منيب.

وكانت وزارة المالية قد بدأت أولى خطوات الإصلاح الاقتصادي المقترح من قبل صندوق النقد الدولي في الثالث من شهر نوفمبر 2016 بتحرير سعر الصرف، أو ما يعرف بتعويم الجنيه، والذي تسبب في حدوث طفرة في سعر الدولار أثر بسببها على أحوال المصريين بشكل مباشر، خصوصا مع تطبيق باقي روشتة الإصلاح التي اعتمدت على رفع الدعم عن الكثير من السلع ومنها المحروقات والوقود، مما تسبب في اشتعال الأسعار وتدهور أحوال المواطن المصري.

التعليقات