التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الدكتور أحمد الطيب: الأزهر يواجه حملة ممنهجة من قبل بعض وسائل الإعلام

الدكتور أحمد الطيب: الأزهر يواجه حملة ممنهجة من قبل بعض وسائل الإعلام

قال شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، أن الجماهير بشكل عام والدارسين والمختصين بشكل خاص يشعرون أن الأزهر الشريف يتعرض لحملة ممنهجة وشرسة من قبل بعض وسائل الإعلام التي تتهم الأزهر بالتشجيع علي الإرهاب.

وأشار الدكتور أحمد الطيب خلال الحديث الأسبوعي الذي أجراه مع الفضائية المصرية، أن من يشرف علي هذه الحملة الطائفية يعلمون جيداً أن ما يقوموا بتروجيه خلال برامجه ليس صحيح ولا أساس له من الصحة، وليست سوي فرصة ينتهزونها في ظل هذه الظروف من أجل جذب المشاهدين وحصد الإعلانات الكثيرة، وهذا يدل أن المعيار الذي يتحكم بهم هو المصلحة المادية فقط التي تهدف إلي جنى الأرباح، ولا تهتم في مصلحة الشعب بل تنظر إليها أنها مصلحة غير معتبرة.

وأضاف الإمام الأكبر أن العديد من وسائل الإعلام تقوم بتزييف الوعي بشكل دائم، فالمشاهد يسمع بشكل مستمر في أكثر من برنامج تلفزيوني أن الأزهر الشريف مناهجه إرهابية وهو من يقوم بتخريج الإرهابيين، فهذا الأمر يشتت المشاهدين وربما يكون طعم يبتلعه البسطاء الذين يقعون ضحية التزييف، وتهدف العديد من وسائل الإعلام إلي التربح وجذب المشاهدين وعرض المزيد من الإعلانات علي حساب تشتيت المواطنين ومهاجمة الأزهر.

الجدير بالذكر أن العديد من وسائل الإعلام هاجمت الأزهر الشريف، بعد وقوع تفجيري كنيسة مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الإسكندرية، مبررين أن منفذي العمليات الإرهابية من خريجي الأزهر الشريف.

التعليقات