التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

نواب في الكريملين يرفضون دفن لينين على الطريقة المسيحية

نواب في الكريملين يرفضون دفن لينين على الطريقة المسيحية
ضريح لينين

تراجع كل من النواب يفجيني مارشينكو ونيكولاي بركين وفيتالي بيخميتيف المنتمين لحزب روسيا الموحدة الذي يرأسه رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، عن التوقيع على مشروع قانون دفن جثمان فلاديمير لينين زعيم الثورة البلشفية تبعا للطقوس الأرثوذكسية، كما أعلن النائب مارشينكو على حسابه الخاص على الفيس بوك.

وقد أوضح مارشينكو أنهم قد قاموا بالتوقيع على هذا المشروع الذي تم تقديمه من قبل الحزب الديمقواطي الليبرالي في أول الأمر دون الرجوع لحزبهم الذين ينتمون إليه.

كما علق النائب ريفنكو المنتمي إلى حزب روسيا الموحدة، أن زملاؤه قد قاموا بذلك كمبادرة شخصية منهم دون أخذ التصريح المطلوب من قادة الحزب، وأنه لا نية لديهم للموافقة على مثل هذا المشروع في الوقت الحاضر، وأوضح النائب أن حزب روسيا الموحدة يهتم بدراسة ومناقشة القوانين التي تسعى إلى تجنب الانقسام في المجتمع، لهذا فإن تبني مشروع متعلق بالثورة البلشفية، مثل دفن جثمان فلاديمير لينين، هو أمر محط نقاش كبير.

وقد تم طرح مشروع دفن الزعيم البلشفي من قبل الزعيم القومي فلاديمير جرينوفيسكي على مجلس الدوما أمس الخميس 20/4/2017، حيث يتم وضع الجثمان المحنط للزعيم لينين في تابوت زجاجي داخل ضريح من الرخام، والذي سيتم وضعه في الساحة الحمراء على مسافة قصيرة من سور قصر الكريملين، والذي يمثل مقرا للرئيس والقيادة في روسيا.

وحدث في عام 1991،  بعد انهيارالاتحاد السوفيتي، طالب بعض من الحكام الديمقراطيين الجدد في روسيا بتحطيم ضريح فلاديمير لينين ودفن جثمانه في مكان آخر، مما أثار الكثير من الاحتجاج على فكرة دفنه التي لا تحظى بترحيب كبير.

وكان قد أشار ميخائيل جورباتشوف الرئيس الروسي السابق إلى أنه سيتم دفن لينين كما أراد مع عائلته ولكنه لم يعرف متى سيتم ذلك.

التعليقات