التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

آية حجازي تعود لواشنطن بعد الإفراج عنها

آية حجازي تعود لواشنطن بعد الإفراج عنها
آية حجازي

غادرت آية حجازي وأسرتها القاهرة أمس الخميس في طريقها إلى واشنطن بعد صدور حكما ببراءتها و7 آخرين بعداحتجازهم لمدة ثلاث سنوات بتهمة الإتجار بالبشر.

وآية حجازي المصرية والتي تحمل الجنسية الأمريكية رئيسة جمعية بلادي كانت النيابة العامة قد وجهت لها اتهاما باستقطاب الأطفال الذين يعانون من سوء معاملة أهاليهم، وأطفال الشوارع، واحتجازهم بغرض استغلالهم في مبنى الجمعية بدون ترخيص وبدون الحصول على الموافقات القانونية، وهو ما تم تبرئتها منه بعد احتجاز دام ثلاث سنوات.

وكان برفقة آية وأسرتها في رحلة عودتها إلى الولايات المتحدة نائبة مستشار الأمن القومى بالبيت الأبيض للشؤون الاستراتيجية دينا باول.

وحسب ما نشرته الواشنطن بوست فإن الرئيس الأمريكي ترامب كان قد أرسل طائرة حكومية أمريكية لتقل آية في رحلة العودة إلى الولايات المتحدة هي وباقي أفراد أسرتها.

وقد تأكد وصول آية وأسرتها إلى قاعدة أندروز صباح اليوم الجمعة، ومن المقرر أن تقوم هي وشقيقها باسل بزيارة للبيت الأبيض حيث تقدم الشكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وابنته وزوجها، حيث ذكرت اهتمامهم بها ومتابعة قضيتها في كل مراحلها.

وكانت قضية آية حجازي مثار اهتمام الشارع المصري وخاصة النشطاء الذين يعرفون الهدف النبيل والدور الإنساني الذي كانت تقوم به مؤسسة بلادي لأطفال الشوارع والمعذبين من سوء معاملة الأهل، كما أن الإعلام والصحافة كانت تتابع التحقيقات ونظام التهم المعلبة التي اتهمت بها آية ومجموعة العمل معها، والكل الآن يتساءل عن السبب وراء تأخر الحكم بالبراءة لمدة ثلاث سنوات كاملة.

 

التعليقات