التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

السفارة المصرية تسعى لأخذ حق قتيل جدة من قاتله اليمني

السفارة المصرية تسعى لأخذ حق قتيل جدة من قاتله اليمني
المواطن المصري القتيل أحمد الهادي

تتابع القنصلية المصرية حادثة مقتل الشاب المصري أحمد الهادي عبده سليمان 35سنه، والذي توفي نتيجة تعرضه لطعنه قاتلة من أحد المقيمين، يمنى الجنسية، وذلك على أثر خلاف نشب بينهما، في محافظة خميس مشيط، التابعة لإمارة عسير جنوب السعودية، هذا وقد قال حازم رمضان قنصل مصر في جدة، أن القنصلية تتابع قضية المواطن المصري والتحقيقات المتعلقة بها.

وأضاف حازم رمضان أن مندوب القنصلية العامة متواجد حالياً وبشكل دائم في إمارة عسير لمتابعة التحقيقات، وأنه يوجد تعاون مع الشرطة السعودية التي القت القبض على المتهم، وتم التحقيق معه من قبل الادعاء العام، واعترف بجريمته وبأنه قد طعن المجني عليه، هذا وقد قابل مندوب القنصلية أقارب المتوفى الموجودين بالسعودية، وأعربت لهم عن خالص تعازيها، وتعاهدت بسرعة إنهاء إجراءات الدفن عقب أنتهاء إجراءات الطب الشرعي.

وأشاد حازم رمضان بأجهزة الأمن السعودية وبالتحرك السريع في التعامل مع الحادث والقبض على القاتل، بالإضافة إلى تعاونها الكامل مع القنصلية المصرية.

وعلى جانب آخر، قامت وزارة الخارجية المصرية بتقديم واجب العزاء لأهل القتيل ومواساتهم في مصابهم الأليم.

وفي الدقهلية مسقط رأس الضحية، قامت أسرة القتيل بنصب سرادق عزاء كبير بمدينة دكرنس، حضرة المئات من أهالي القرية وقاموا بتقديم خالص عزائهم ومواساتهم في مصابهم، وقالت أرملة الضحية مروة محمد على 23 سنة، أن القاتل اليمني قد حرمها من توأم روحها وكسر قلبها، وأنها كانت تنتظر نزوله في عيد الأضحى لكي يرى ابنه آسر 8 شهور لأول مرة، ولكن القدر قد سبقه، وأضافت بحزن بالغ:” أنني لا أصدق أن أحمد مات وأنني لن أراه ثانية لقد حرمني اليمني من زوجي والسبب بسيط انه لمس سيارته أثناء تعدية الطريق، هل هذا سبب لكى يقتل شريك حياتي وأبو أولادي، أنا ها تجنن ومش عارفة أعيش من غيرة أزاي، وهاقول لأولاده، (أسينات)، 4 سنوات، و(آسر)، 8 شهور، إيه، مين هيربيهم معايا أنا عوزا حق جوزي وقلبي مش هايبرد إلا لما حق جوزي يرجع”.

التعليقات