التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الأحزاب المصرية تدين تفجير شارع المعسكر الروماني

الأحزاب المصرية تدين تفجير شارع المعسكر الروماني

استنكر العديد من الأحزاب المصرية الانفجار الذي وقع في شارع المعسكر الروماني في محافظة الإسكندرية اليوم السبت، مما أسفر عن استشهاد رقيب وإصابة 6 آخرين.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيانها الرسمي الذي نشرته أمس السبت، “إن العبوة الناسفة انفجرت أثناء مرور موكب مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر في شارع المعسكر الروماني في منطقة سيدي جابر شرق المحافظة”.

وأضافت الأحزاب في حديثها الخاص لوسائل الإعلام المصرية، إلى أن التفجير الإرهابي لن ينال من سير العملية الانتخابية، على العكس بل سيشكل الحادث الإرهابي عامل تحفيزي لنزول المواطنين ومشاركتهم في العملية الانتخابية بشكل كثيف في الانتخابات كرد عملي وحاسم.

وفي هذا السياق قال نائب رئيس حزب الوفد للشئون البرلمانية والسياسية المهندس ياسر قورة، أن “التفجير الإرهابي الذي استهدف مدير أمن الإسكندرية، محاولة فاشلة من الجماعات الإرهابية، لتوصيل بعض الرسائل التي تستهدف سير العملية الانتخابية واستقرار مصر”.

وأشار المهندس ياسر قورة أن أحد تلك الرسائل التي أرادا الجماعات الإرهابية المتطرفة توصلها، هو أن الإرهاب لا يزال موجود في مصر، بالإضافة إلى إرهاب وإرباك الشعب لعدم المشاركة بشكل فعال في الانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجري أيام 26، 27، 28 من الشهر الجاري.

وتابع حديثه قائلاً “لن يستطيع أحد ان يصرح بانتهاء الإرهاب في مصر بشكل كامل، ولكن تم تحجيمه بدليل توقف العمليات الإرهابية في سيناء منذ بداية العمليات العسكرية في سيناء ضمن العملية الشاملة 2018”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.