التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

جريدة المصري اليوم تنشر اعتذار رسمي عما نشرته بشأن انتخابات الرئاسة

جريدة المصري اليوم تنشر اعتذار رسمي عما نشرته بشأن انتخابات الرئاسة

نشرت جريدة المصري اليوم مساء أمس الإثنين، بيان اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عما نشرته الجريدة الورقية و الموقع الإلكتروني بشأن الانتخابات الرئاسية.

وقالت صحيفة المصري اليوم في بيان الاعتذار الذي نشرته “التزامًا بقرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وبناء على الشكوى المقدمة من السيد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن ما نشر في (المصري اليوم)، يوم الخميس الموافق 29 مارس، الذي يتعلق بالانتخابات الرئاسية، وكذا ما قام الموقع الإلكتروني ببثه، والذي تناول إدلاء المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى بصوته تحت عنوان: (تعرف على اختيار المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى)، فإن الصحيفة تقدم اعتذارا للهيئة الوطنية للانتخابات عما ورد في الصحيفة والموقع الإلكتروني. وتؤكد الجريدة احترامها للهيئة الوطنية للانتخابات، وللمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام”.

الجدير بالذكر أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد غرم صحيفة المصري اليوم 150 ألف جنيه يوم الأحد الماضي، كما قرر إحالة رئيس تحرير الجريدة ومحرر خبر “حشد المواطنين للانتخابات الرئاسية للتحقيق معهم بمعرفة نقابة الصحفيين، كما أصدرت قرار بإحالة معد فيديو تم عرضه عبر الموقع الإلكتروني للصحيفة بعنوان “تعرف على اختيار المرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى اثناء تصويته خلف الستار” ، إلى نقابة الصحفيين ليتم التحقيق معهم.

وأيضاً قرر المجلس الأعلى للإعلام بإلزام الصحيفة بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات في ذات المكان ونفس المساحة التي نشر فيها خبر الصحيفة عن حشد الدولة للمواطنين في انتخابات الرئاسة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.