التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

مفاجأة جوجل في عيد ميلادها الـ19 بألعاب ترفيهية

مفاجأة جوجل في عيد ميلادها الـ19 بألعاب ترفيهية
مفاجأة جوجل بعيد ميلادها ال19

مفاجأة ذكرى تأسيس شركة GOOGle يقدم محرك البحث الشهير “جوجل” لمستخدميه خاصية جديدة بمناسبة مروم 19 عاماً على تأسيسه , وهي المفاجأة الجديدة من الشركة الأمريكية العملاقة بتغيير الشعار محرك الحبث جوجل، بإضافة ميزة google Birthday Surprise Spinner، عبارة عن مجموعة من الألعاب مكونة من 19 لعبة خفيفة وسهلة للترفيه، وتظهر عجلة عند الضغط عليها تبدأ بالدوران وعندما تقف تضغط بالمؤشر عليها لتظهر اللعبة التي تريدها، إضافة إلى نبذة عن بعض الحقائق عن الشركة الحافل بالإبتكارات والنجاحات على مر التسعة عشر سنة الماضية.

وفاجأت غوغل Google Birthday Surprise Spinner مستخدميها بإضافة هذه الألعاب بمناسبة عيد ميلادها الـ19 وجلب عملاق محرك البحث شيء يلفت أنظار المستخدمين، بإتاحتها 19 من أفضل الألعاب الكلاسيكية المبتكرة، بالعادة تقوم جوجل بإستبدال شعارها من خلال تغييره لرسومات الشعار المبتكرة، أو الرسوم المتحركة والألعاب والرسوم التوضيحية، للإحتفال بالأحداث والمناسبت الرئيسية، لكن هذه المرة تجاوزت نفسها بـ Google Birthday Surprise Spinner، وكان أبرز هذه الألعاب نسخة من لعبة سناك “الأفعى”.

جوجل 19 عاما تاريخ من الشهرة والنجاح

تم تأسيس شركة جوجل في باديء الأمر على يد شخصين هما لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد، وفي الرابع من سبتمبر عام 1998 كانت كشركة خاصة مملوكة لعدد قليل من الأشخاص، وانطلقت في التوسع والإنتشار، تطورت الشركة كثيراً في السنوات القليلة الماضية، لتُصبح من أفضل وأقوى شركات التقنية والتكنولوجية على مستوى العالم، وصارت حديث العالم، لما تُقدمه من إختراعات وإبتكارات جديدة للناس، فأصبحت جوجل تُنتج الهواتف والساعات والسيارات والأجهزة الإلتكرونية الأخرى، وكانت المفاجأة الكبرى هي نظام التشغيل الهواتف الذكية “أندرويد”، الذي إنتشر في كل نواحي العالم، فهي علامة تجارية رائدة بهذا المجال، بالإضافة تقنية السيارات ذاتية القيادة، ولا زال بجعبتها الكثير من الإبتكارات والإنتاجات التقنية لتخرجها إلى النور لكي يستفيد منها الناس في حياتهم العلمية والعملية.

واستطاعت الشركة  عبر محركها البحثي الشهير، إلى جلب الزوار والأعداد الضخمة من ملايين الناس حول العالم، بالدخول وإجراء عمليات بحث من خلاله، لسهولته وبساطته جذب المستخدمين بسرعة كبيرة، وأصبح لا يمكن الإستغناء عنه، فهو يقدم خدمات مجانية في كافة المجالات الحياتية للإنسان بالعصر التكنولوجي الحديث ووسائل الإتصال والمراسلة وغيرها، حيث وصل عدد المستخدمين حاليا في جوجل إلى 4.6 مليار مستخدم من 160 دولة، يقومون بعمليات البحث عن المواضيع في 123 لغة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.