التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

سامسونج تربح من آيفون 10 أكثر مما تربحه من جلاكسي إس 8

سامسونج تربح من آيفون 10 أكثر مما تربحه من جلاكسي إس 8
ايفون 10

لا شك أن مضاربة شركات التقنية العملاقة أبرزها شركتي أبل الأمريكية وسامسونج الكورية الجنوبية، اللتين تسيطران على عالم الهواتف الذكية بصورة كبيرة آخذة بالتطور، لكن مما لا شك فيه أن الشركتين تحتاجان بعضهما في مجال صناعة هواتفهما الذكية وكذلك حجم مبيعاتها ومدى ناجحها في الأسواق، إلا أن هناك علاقة بينهما ففي تقريرنا هذا سنتعرف عليه.

سامسونج وآبل تربطهما علاقة قديمة، وتجسدت معالمها في الآونة الأخيرة، حيث كشفت تقارير بأن سامسونج تربح من مبيعات آيفون 10، أكثر مما تربحه من هاتفها الجديد جالكسي إس 8، ذلك يعود إلى التكاليف التفصيلية لقطع آيفون 10، التي ساهمت سامسونج بجزء كبير من موكانة هاتف آبل آيفون 10، من ضمنها شاشة الهاتف التي تباع بـ 80 دولار، أي أن كل جهاز من آيفون 10 يباع تربح سامسونج نحو 110 دولار.

ووفقًا لأرقام من شركة “Counterpoint” للتحليل، بأن آبل توقعت أن تبيع 130 مليون هاتف آيفون 10، في السنتين القادمتين، وستذهب عائداتها لسامسونج بـنحو 14 مليار دولار بسبب بيع المكونات فقط، في المقابل تتوقع سامسونج أن تحقق عائدات من بيع هاتفها جالاكسي إس 8 تصل إلى 10 مليار دولار في السنتين القادمتين.

وبحسب التقديرات التي نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال، بأن شركة سامسونج لصناعة المكونات سوف تجني أرباحاً من عائدت تلك المكونات نحو 4 مليار دولار، كالشاشة وبطاقات الذاكرة الداخلية الموجودة في آيفون 10، وهو ما تم مقارنته بالمكونات الداخلية التي صنعت منه هاتفها الرائد جالكسي إس 8.

جدير بالذكر هنا أن آبل تعتمد على سامسونج في صناعة شاشة هواتفها آيفون “OlED”، إضافة إلى ذاكرة الفلاش، والذاكرة العشوائية، حيث تعتبر سامسونج هي الشركة الوحيدة التي تلبي طلب آبل بنوع وكمية المكونات المطلوبة، وأظهر التقديرات بأن 35% من عائدات شركة سامسونج تأتي من آبل فقط، آي أن سامسونج تربح من آيفون 10 أكثر من مبيعاتها لهاتفها الجديد جلاكسي إس 8.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.