التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

أستراليا تقهر أحلام الشعب العربي وتُقصي سوريا من الملحق الأسيوي

أستراليا تقهر أحلام الشعب العربي وتُقصي سوريا من الملحق الأسيوي
أستراليا تقهر أحلام الشعب العربي وتُقصي سوريا من الملحق الأسيوي

قضى المنتخب الأسترالي على الآمال العربية بتواجد 5 منتخبات عربية في مونديال روسيا المقبل 2018 على الأراضي الروسية، وذلك بعدما أقصى المنتخب السوري اليوم الثلاثاء من الملحق الأسيوي المؤهلة إلي مونديال روسيا عقب فوزه عليه بصعوبة بالغة بهدفين مقابل هدف واحد بعدما ذهبت المباراة إلي الأوقات الإضافية.

وعلى الرغم من أن المنتخب السوري قد قدم مباراة جيدة نوعاً ما إلا أنه لم يتمكن في نهاية المطاف من التأهل إلي الملحق النهائي المؤهل بدوره للمونديال، وقد نجح المنتخب السوري في إفتتاح التسجيل بصورة مبكرة في شوط المباراة الأول وذلك عبر الهداف المتألق عمر السومة، ولكن المنتخب الأسترالي نجح قبل نهاية الشوط في تعديل النتيجة عبر قائده تيم كاهيل ليستمر بعدها الصراع بين المنتخبين حتى نهاية اللقاء.

وبعدما إنتقلت المباراة إلي الأشواط الإضافية تلقى المنتخب السوري ضربة موجعة للغاية بعدما طرد الحكم لاعبه محمد المواس، وبالتالي أصبحت الأمور أكثر صعوبة على المنتخب السوري والذي لم يتمكن من الصمود حتى النهاية وإستقبلت شباكه هدفاً قاتلاً قبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بقليل.

لينتهي بذلك الحلم العربي بعدم تأهل المنتخب السوري إلي المونديال، ولكن وعلى الرغم من ذلك إلا أن وصول المنتخب السوري إلي هذه المرحلة من عمر التصفيات يُعد شرفاً كبيراً ليس فقط لدولة سوريا وشعبها العظيم وإنما شرفاً للوطن العربي بأكمله، على أمل أن ينجح المنتخب السوري في التألق في المحافل الدولية القادمة والتي يأتي في مقدمتها كأس أمم أسيا 2019 والذي سيُقام على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

ولعل ما يجعل المنتخب السوري مرشحاً لكي يسطع نجمه على الأراضي الإماراتية هو الجيل الحالي المثالي الذي يمتلكه، ويأتي على رأس ذلك الجيل كلاً من الثلاثي عمر خريبين وفراس الخطيب وعمر السومة، وإضافة لبقية المقاتلين والمكافحين في المنتخب يأتي العقل المدبر وهو المدرب الوطني السوري أيمن حكيم، والذي من المتوقع أن يتم التمسك به بكل قوة من أجل قيادة المنتخب السوري في المحافل الدولية القادمة سواء كان ذلك في كأس أمم أسيا 2019 أو في مشوار تصفيات كأس العالم 2022 والذي يُعد في منتهى الأهمية للوطن العربي بأكمله نظراً لإقامته على أرض عربية لأول مرة في التاريخ وهي أرض دولة قطر الشقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.