التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

عودة قضية “فتاة المول” بعد غياب عامين ومع نفس الشخصين

عودة قضية “فتاة المول” بعد غياب عامين ومع نفس الشخصين
فتاة المول

عادت قضية فتاة المول من جديد بعد غياب عامين، واعتدى الفاعل ذاته للمرة الثانية على فتاة المول في مصر الجديدة بالضرب محدثاً إصابة قطعيه في وجهها بقصد الانتقام، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الفاعل، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل المتهم إلى النيابة لمباشرة التحقيق معه.

بدأت الواقعة مع سمية الملقبة بـ”فتاة المول” بتلقي قسم شرطة مصر الجديدة إخطاراً من مستشفى كيلوبترا، باستقبال “سمية . ط”، وتبلغ من العمر 25 عاما، موظفة، مصابة بجرح قطعي في الوجه بطول 20 سنتيمترات، وانتقلت قوات الأمن إلى المستشفى، وبسؤالها عن الواقعة، قالت بأنها كانت تتواجد في شارع إبراهيم باشا بدائرة القسم، فوجئت بشخص يدعى “هاني. أ . م”، 38 عاماً، وتعدى عليها بالضرب باستخدام سلاح أبيض، مما أصاب وجهها ليحدث إصابة به، ثم لاذ بالفرار.

وقالت فتاة المول بأن السبب الذي دفع المعتدي على ضربها، أنها شهرت به عندنا اتهمته بالحرش بها قبل عامين في إحدى مولات مصر الجديدة، وبعد البحث عن سوابق الفاعل، اتضح أن عليه ذمته قضيتين تحرش واغتصاب سابقتين، وأعددت الأجهزة المعنية كميناً للمتهم وتمكنت من إلقاء القبض عليه، وبمواجهته أقر بارتكابه الجريمة، واعترف أيضاً أنه كان لديه سلاح أبيض وتخلص منه بإلقائه في إحدى الطرق العامة.

يذكر أن قضية فتاة المول الأولى حدثت قبل عامين في 2015 وبمحضر يحمل رقم 12591 جنح مصر الجديدة، بتحرش نفس الفاعل بسمية في أحد مولات مصر الجديدة، وصدر حكم ضد الفاعل بالحبس، وتم إخلاء صراحه بكفالة مالية، كما وأثارت القضية الرأي العام بعد تدخل الإعلامية ريهام سعيد في الفتاة بنشر عدة صور خاصة لها في برنامجها “صبايا الخير”، وانتقد نشطاء مواقع التواصل ريهام وتم إيقاف برنامجها لفترة قبل عودته مجدداً.

 اقــرأ أيضــاً:

تعليق ريهام سعيد على الحكم بحبسها عام ونصف بسبب “فتاة المول”

الحكم بحبس ريهام سعيد سنة ونصف بعد واقعة التحرش بفتاة المول

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.