التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

“فتاة المول” بقضية جديدة .. والمعتدي يسبب لها عاهة مستديمة في وجهها

“فتاة المول” بقضية جديدة .. والمعتدي يسبب لها عاهة مستديمة في وجهها
"فتاة المول" سمية

أعيد فتح قضية سمية طارق المعروفة باسم “فتاة المول”، بعد تعرضها لهجوم ثانِ من قبل نفس الرجل بعد إطلاق سراحه من السجن بسبب تهمة التحرش الجنسي السابقة.

هاجم المدعو طارق الفتاة بسلام أبيض للانتقام، بسبب سجنه لمدة أسبوعين بعد التحرش بها قبل عامين في أحد مولات مصر الجديدة الشهيرة.

واعتقلت قوات الأمن الشخص المعتدي بتهمة محاولة القتل، وعرضت القضية على النيابة العامة بعد احتجازه  لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من وسائل الإعلام صورة للفتاة، تظهر فيها جرح قطعي على وجهها، وتبين بعد ذلك أن جرح وجهها سيكون عاهة مستديمة في وجهها، وعلى أثر ذلك خضعت لعملية مع حجز عملتين ثانيتين لها.

وبالعودة إلى القضية الأولى، فقد خفضت محكمة جنايات القاهرة الجنائية في فبراير / شباط 2015 الحكم ضد المعتدي من شهر إلى أسبوعين، وكانت المحكمة قررت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي سجنه لمدة شهر وبغرامة قدرها 200 جنيه مصري.

القضية الأولى منذ عامين بدأت عندما تم نشر شريط فيديو تحت عنوان فتاة المول، ظهر خلاله الفتاة وهي تتعرض للاعتداء من قبل شخص، وتم تداول المقطع المصور على نطاقٍ واسع على الإنترنت، وتم بثه في برنامج الإعلامية ريهام سعيد “صبايا الخير” المذاع على قناة النهار والمملوكة للقطاع الخاص.

وتسببت أعمال ريهام سعيد في خلق حالة غضب علني، بعد أن حملت اللوم على الفتاة بأن ملابسها كانت غير ملائمة وأثارت الرجل مما دفعه لمضايقتها، وبثت في وقت لاحق الصور الخاصة بالفتاة دون موافقتها، مما استدعى الجهات المعنية إلى وقف عرض برنامج صبايا الخير لفترة، والتحقيق مع ريهام في قضية نشر الصور بدون الرجوع للفتاة.

ووفقا للتحقيقات في القضية الأولى، اعترف المدعى عليه بالاعتداء على الفتاة، بعد أن أهانته لفظياً، ونفى أنه حاول التحرش بها كما اتهمته هي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.