التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

إسبانيا في إختبار أخر قوي من أجل التحضير لمونديال روسيا المقبل

إسبانيا في إختبار أخر قوي من أجل التحضير لمونديال روسيا المقبل
مباراة إسبانيا وروسيا

يستعد المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم لخوض ثاني مبارياته الودية وذلك حينما يحل ضيفاً على نظيره منتخب روسيا في مساء يوم غداً الثلاثاء 14/11/2017، وذلك في إطار تحضيرات كلاً من المنتخبين من أجل المشاركة في مونديال روسيا المقبل.

وبكل تأكيد سيسعى المنتخب الإسباني رفقة مدربه الواعد جوليان لوبوتيغي إلي تحقيق إنتصار جديد من أجل الحفاظ على نسق الإنتصارات حتى موعد المشاركة في المونديال، علماً بأن المنتخب الإسباني كان قد إكتسح نظيره منتخب كوستاريكا في مباراة ودية كانت الأولى في معسكره الحالي بخماسية نظيفة، مما جعل المعنويات مرتفعة للغاية داخل صفوف منتخب لاروخا وخاصة وأن الكل داخل المنتخب الإسباني يرغب في إستعادة الأمجاد الضائعة.

ولكن المنتخب الإسباني يُدرك جيداً في هذه المباراة أن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق أمام منتخب روسيا مستضيف النسخة القادمة من المونديال على أرضه، ويأتي ذلك خاصة بعد الأداء الأكثر من رائع الذي قدمه المنتخب الروسي في مباراته الودية الماضية منذ 3 أيام فقط أمام منتخب الأرجنتين، والتي إنتهت على وقع فوز المنتخب الأرجنتين بهدف وحيد أحرزه سيرخيو أغويرو قبل النهاية بقليل ولولا ذلك الهدف لكان المنتخب الروسي قد خرج بتعادل ثمين أو ربما بإنتصار أيضاً عطفاً على ما قدمه طوال دقائق المباراة.

ويبقى الهدف الرئيسي للمنتخب الروسي في المونديال المقبل هو التأهل إلي الدور ربع النهائي من عمر المونديال على أقل تقدير، وذلك من أجل إسعاد جماهيره وشعبه الكبير والذي يُدرك جيداً أنه من المستحيل أن يذهب منتخب بلادهم أبعد من ذلك، ولكن وفي الوقت ذاته يخشى الجميع من الخروج المبكر منذ الدور الأول وخاصة في حالة تواجد منتخب روسيا في مجموعة صعبة نسبياً، ولكن الأمر المتوقع أن تكون كل المجموعات صعبة في المونديال نظراً لآن كل المنتخبات المتأهلة منتخبات كبيرة.

أما على الجانب الآخر فيختلف الوضع تماماً بالنسبة لمنتخب إسبانيا، حيث يبقى الهدف الرئيسي لمنتخب لاروخا هو المنافسة بقوة كبيرة للغاية على لقب المونديال ومحاولة التتويج به في نهاية المطاف، وذلك على الرغم من علمه أن الأمر لن يكون سهلاً على الإطلاق وخاصة في ظل قوة المنافسة هذه المرة من جانب العديد من المنتخبات الكبيرة، ويأتي على رأس المنتخبات المرشحة للفوز بلقب المونديال المقبل بطل العالم في النسخة الماضية منتخب ألمانيا، وإضافة لذلك أيضاً منتخب البرازيل ومنتخب البرتغال ومنتخب فرنسا وذلك نظراً لما يمتلكه كل منتخب منهم من تشكيلات ولاعبين على مستوى عالي للغاية وقادرين على تحقيق المستحيل.

علماً بأن المنتخب الإسباني يرغب في إستعادة السيناريو الذي حدث في عام 2010، وذلك حينما فاز بلقب المونديال على أرض دولة جنوب أفريقيا للمرة الأولى في تاريخه على أمل أن تكون الثانية على الأراضي الروسية في صيف العام المقبل 2018.

ومن المقرر أن يتم نقل مباراة إسبانيا وروسيا في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساءً بتوقيت مكة المكرمة والتاسعة إلا ربع مساءً بتوقيت القاهرة، وذلك عبر شبكة قنوات بي إن سبورتس وتحديداً على قناة بي إن سبورتس HD 2 المشفرة على أن يتولى المعلق المصري علي محمد علي التعليق على المباراة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.