التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

منتخب هولندا في صدام ودي قوي مع منتخب رومانيا بعيداً عن حسابات المونديال

منتخب هولندا في صدام ودي قوي مع منتخب رومانيا بعيداً عن حسابات المونديال
منتخب هولندا

يحل المنتخب الهولندي ضيفاً ثقيلاً للغاية على نظيره منتخب رومانيا في مساء اليوم الثلاثاء 14/11/2017 على أرضية ملعب أرينا الدولي في العاصمة الرومانية بوخارست، وذلك في مباراة دولية ودية بعيداً عن حسابات مونديال روسيا المقبل وخاصة بعدما فشل كلاً من المنتخبين في التأهل إلي بطولة كأس العالم في روسيا والتي ستُقام في صيف العام المقبل 2018.

ولا شك أن المباراة ستكون في غاية الأهمية بالنسبة للمنتخب الهولندي والذي يقوم بدوره بالتحضير من أجل بدء مشواره في تصفيات بطولة كأس أمم أوروبا المقبلة والتي ستُقام في عام 2020، علماً بأن الحزن لا يزال يُخيم على الأجواء سواء في الشارع الهولندي أو داخل صفوف المنتخب الهولندي، وذلك بعد الفشل في بلوغ ثاني بطولة دولية على التوالي حيث كانت الكارثة الأولى حينما فشل في التأهل إلي بطولة كأس أمم أوروبا الماضية والتي كانت في صيف العام الماضي 2016 على الأراضي الفرنسية.

أما الكارثة الثانية فكانت حينما فشل المنتخب الهولندي في التأهل إلي بطولة كأس العالم المقبلة في روسيا، وبذلك يغيب منتخب الطواحين الهولندية عن ثاني محفل دولي رياضي على التوالي مما يؤكد بدوره على أن كرة القدم الهولندية تعيش واحدة من أسوء فتراتها الرياضية، علماً بأن هذه الفترة السيئة كانت قد بدأت منذ وقت طويل على صعيد الأندية الهولندية في كل المسابقات الأوروبية ولكنها وصلت الآن إلي المنتخبات الهولندية، مما يُحتم على الإتحاد الهولندي لكرة القدم ضرورة إيجاد الحلول اللازمة من أجل إعادة كرة القدم الهولندية إلي سابق عهدها سواء على صعيد الأندية أو على صعيد المنتخبات.

وبكل تأكيد سيكون غياب منتخب هولندا عن مونديال روسيا المقبل بمثابة صدمة كبيرة لعشاق كرة القدم على مستوى العالم، ولعل أبرز دليل على ذلك أن منتخب هولندا قد فاز بالمركز الثالث في النسخة الماضية من عمر المونديال والتي كانت في صيف عام 2014 على أرض دولة البرازيل، وفي مونديال عام 2010 على أرض دولة جنوب أفريقيا خسر المنتخب الهولندي المباراة النهائية للمونديال على يد منتخب إسبانيا ولكنه وفي الوقت ذاته إكتفى بمركز الوصافة.

وفي إطار مشوار المنتخب الهولندي في التصفيات الأوروبية الحالية المؤهلة إلي مونديال روسيا المقبل حقق منتخب الطواحين الهولندية الفوز في 6 مباريات فقط من أصل 10 مباريات خاضها في التصفيات، وفي مقابل ذلك سقط في فخ التعادل في مباراة واحدة فقط كما تعرض للخسارة في 3 مباريات أخرى.

ولا شك أن الخسارة على يد المنتخب الفرنسي ذهاباً وإياباً في مشوار التصفيات كانت أمراً حاسماً في خروج المنتخب الهولندي من حسابات مونديال روسيا المقبل، ففي مواجهة الذهاب وتحديداً في الجولة الثالثة من عمر التصفيات خسر المنتخب الهولندي بهدف وحيد مقابل لا شئ سجله النجم الفرنسي بول بوغبا وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب أمستردام أرينا، أما موقعة الإياب والتي كانت تحديداً في الجولة السابعة ففيها تعرض المنتخب الهولندي لخسارة قاسية وكارثية بأربعة أهداف مقابل لا شئ وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب فرنسا الدولي بالعاصمة الفرنسية باريس.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.