التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

صحيفة إسرائيلية: قريباً.. زلزال يضرب إسرائيل ضحيته 7 آلاف قتيل و370 ألف مصاب

صحيفة إسرائيلية: قريباً.. زلزال يضرب إسرائيل ضحيته 7 آلاف قتيل و370 ألف مصاب
بنيامين نتنياهو

لم تمر واقعة الزلزال العنيف الذي ضرب الحدود الجبلية بين العراق وايران مرور الكرام، إذ أن الخبراء في الزلازل وسعوا بحثهم عن مدى تأثير الزلزال، ولم يتوقف الأمر على زلزال واحد فقط بل تأثرت منطقة الشرق الأوسط بثلاث هزات أرضية عنيفة، كان أولها في ليبيا، والثاني في المملكة العربية السعودية، وأخرها الزلزال الأعنف على الحدود الجبلية بين إيران والعراق، والذي تأثرت به العديد من الدول المجاورة منها تركيا والإمارات والسعودية والكويت.

وتسبب الزلزال على الحدود بين العراق وإيران في خلق حالة هلع شديد بين سكان هذه الدول، وبلغ قوته 7.3 درجة بحسب مقياس ريختر، وقالت وسائل إعلامية عراقية بأن سبب الزلزال هو تجربة نووية تم تنفيذها تحت الأرض من قِبل إيران.

صحيفة إسرائيلية تتوقع زلزال عنيف يضرب إسرائيل

وعلى ما يبدو أن منطقة الشرق الأوسط معرضة لزلزال آخر مدمر سيؤثر على جميع أرجاء المنطقة بحسب ما ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، إذ أكدت الصحيفة بأن تل أبيب على موعد مع زلزال مدمر سوف يودي بحياة الآلاف من الأشخاص وسيهدم عدد كبير من المنازل، وخصوصاً البنايات التي أنشئت بعد سنة 1980.

وأشارت الصحيفة بأن كمية الأضرار التي من المتوقع أن تنتج عن الزلزال المتوقع ستكون كارثية، ويتوقع الخبراء بأن يذهب ضحيته قرابة 7 آلاف شخص، وتدمير نحو 28 ألف مبنى بالكامل، وتضرر حوالي 290 ألف مبنى، وإصابة حوالي 370 ألف شخص، و170 ألف شخص سيكونون بلا مأوى.

وبحسب ما قاله مدير لجنة التوجيه في مجلس الوزراء الإسرائيلي “أمير ياهاف”، إن إسرائيل ليست مستعدة لاستقبال هذا الزلزال المدمر لعدد من الأركان، مؤكداً أن جميع المعلومات الإسرائيلية والعالمية تشير بأن الزلزال لم يتم تحديد موعده، إلا أنه قريب بحسب دراسات وتوقعات خبراء الزلازل.

وأشار ياهاف بأن جميع السكان يواجهون خطر حقيقي، متوقعاً أن الهزة الأرضية ستشهدها إسرائيل ومن المتوقع أن يرفقها موجات تسونامي، وأردف قائلاً: “إننا لا نستطيع منع هذا الزلزال، إلا أننا نحاول جاهدين تخفيف الأضرار الناجمة عنها بتقوية المباني وتوعية المواطنين باتباعهم لخطط متفق عليها في حال وقوع الهزة”.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.