التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

بعد رحيلها .. محطات كثيرة في حياة شادية امتزجت بين الطرب والتمثيل

بعد رحيلها .. محطات كثيرة في حياة شادية امتزجت بين الطرب والتمثيل

رحلت الممثلة والمطربة القديرة شادية عن عالمنا بعمر 86 عاماً وذلك بعد صراع مع المرض، حيث سبق للفنانة المصرية أن تعرضت لجلطة دماغية نقلت على إثرها إلى المستشفى وبقيت في غيبوبة قبل عدة أسابيع، وأعلن عن تحسن صحتها فيما بعد وسط تكتم من قبل أسرتها عن حالتها الصحية.

وولدت الفنانة شادية في الثامن من فبراير سنة 1931واسمها الحقيقي فاطمة أحمد كامل شاكر، وكان والدها يهوى العزف على العود، ومحباً للغناء، فهو الذي دفعها وشجعها للدخول والعمل بمجال الفن، وعملت شادية كمغنية وممثلة في نفس الوقت حيث لها صولات وجولات أيام الزمن الجميل خصوصاً بالسينما بالإضافة إلى المسلسلات والعمل المسرحي.

وكان أول ظهور لـ “دلوعة السينما” في عام 1947 فيلم “أزهار وأشواك”، بالإضافة إلى مشاركتها بنفس السنة في فيلم “العقل في إجازة” مع المطرب محمد فوزي والمخرج حلمي رفلة.

وخلال مسيرتها الفنية شاركت شادية بالكثير من الأفلام حيث امتزجت بين الغناء والتمثيل في آن واحد بسبب أدوارها التي أخذت الطابع الفكاهي، حيث أطلق الجمهور عليها لقب “دلوعة السينما” لأنها كانت تأتي بأدوار الفتاة المدللة، وبجانب هوايتها للتمثيل كانت تُعني في أفلامها إلا أنها تركت ذلك حتى تثبت جدارتها وأنها متمكنة بالتمثيل وليست فنانة غنائية فقط.

وقدمت الفنانة الراحلة أكثر من 100 عمل سينمائي، ومن أبرز أعمالها ” شيء من الخوف، ونحن لا نزرع الشوك، وميرامار، والمرأة المجهولة، ولحن الوفاء، ومعبودة الجماهير، والزوجة رقم 13 وغيرها.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.