التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الرئاسة ترد علي موافقة مبارك لتوطين الفلسطينيين في سيناء

الرئاسة ترد علي موافقة مبارك لتوطين الفلسطينيين في سيناء

نشرت وكالة “بي بي سي” اليوم الأربعاء تقرير يفيد بقبول الرئيس السابق محمد حسني مبارك، توطين الفلسطينيين في سيناء عام 1983، وذلك في إطار مشروع تسوية الصراع القائم “الفلسطيني الإسرائيلي”.

فعقب المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير “بسام راضي”، من خلال مداخلة هاتفية أجراها مع برنامج “كلام جرايد” الذي يعرض عبر قناة “العاصمة”، مؤكد أن جميع ما تردد لا يتعدي كونه مجرد إشاعات مغرضة، وقد وجه رسالة لجموع الشعب المصري ” لاتنصتوا سوى لقيادتكم الرئيس عبد الفتاح السيسي هو المصدر الموثوق فيه”.

وكان الرئيس السابق حسني مبارك قد أصدر صباح اليوم الأربعاء، بيان رسمي نفي فيه ما ورد في التقرير مؤكد أنه لم يقبل بأي شكل من الأشكال توطين الفلسطينيين في سيناء، مشدد أنه لم يقبل أن يفرط بشبر من أرض مصر، وأنه علي مدار السنوات الماضية رفضت بشكل قاطع جميع المساعي والمحاولات لتوطين الفلسطينيين في مصر أو حتى مجرد التفكير فيه.

الجدير بالذكر أن هذه الإشاعات كان مروج لها منذ فترة طويلة، وقت وجهت تهمة للرئيس السابق محمد مرسي بموافقته علي منح سيناء للفلسطينيين ولا يزال حتى هذه الآن يحاكم بالتهمة، وكان الفلسطينيين آنذاك عقبا علي هذه الإشاعات مؤكدين أنهم لن يقبلوا بهذا الحل ولن يقبلوا بسيناء بديل عن بلادهم مهم كلف الأمر، وهذه الإشاعات لا أساس له من الصحة.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.