التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

ختام اجتماع اللجنة المعنية بالشؤون السياسية وحقوق الانسان بين الاتحاد الأوروبي ومصر

ختام اجتماع اللجنة المعنية بالشؤون السياسية وحقوق الانسان بين الاتحاد الأوروبي ومصر

عبرت اللجنة الفرعية المعنية بالشئون السياسية وحقوق الإنسان والديمقراطية، التي انبثقت عن اتفاقية المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي، عن التزام الطرفين بتدعيم تعاونهما وحوارهما من خلال مقارنة شاملة ومتوازنة في التعامل مع كافة المجالات ذات الاهتمام والتحديات المشتركة، لصالح الاتحاد الأوروبي ومصر والشرق الأوسط.

وأشارت اللجنة في اختتام اجتماعها الخامس اليوم الخميس، والتي استمرت جلساته على مدار يومين في العاصمة المصرية القاهرة، إلى أهمية الاستفادة من الخبرات في كلا الجانبين لدعم الحوار، ونوهت إلى إقرار الطرفين بوجود العديد من الاختلافات في وجهات النظر في بعض الموضوعات يعتبر جزء طبيعي من حوار نشط وبناء فيما بين الشركاء.

وعقد اجتماع اللجنة برئاسة مشتركة بين رئيس المكتب الوطني لتنفيذ اتفاقية المشاركة بوزارة الخارجية السفير رؤوف سعد، والقائم بأعمال مدير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بجهاز التمثيل الخارجي للاتحاد الأوروبي كولين سيكلونا.

وأوضح البيان المشترك الذي صدر عقب الاجتماع أن انعقاده جاء بالتزامن مع قيام الاتحاد الأوروبي ومصر بإطلاق مستوي جديد من التنسيق والتعاون الهادف والحوار وطرح حزمة كاملة من برامج ومشروعات التعاون ذات أولوية في عدد كبير من المجالات وفقاً لأولويات المشاركة بينهما للفترة 2017-2020.

وقد ناقش الطرفين آخر التطوزات في كافة هذه الموضوعات، بالإضافة إلى بحث سبل تدعيم الحوار والتعاون فيما بينهم وفي المحافل الدولية متعددة الأطراف، من أجل تعزيز جهودهم لتحقيق السلم والاستقرار في المتوسط وما وراؤه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.