التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الأهلي يحسم السوبر بعد عناء ويُضيف الكأس العاشرة إلي خزائنه

الأهلي يحسم السوبر بعد عناء ويُضيف الكأس العاشرة إلي خزائنه
مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي

نجح فريق الأهلي في حسم لقب كأس السوبر المصري 2018 بعد عناء كبير عقب فوزه على حساب منافسه فريق المصري البورسعيدي بهدف وحيد مقابل لا شئ بعد التمديد للأوقات الإضافية، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، وبذلك يُضيف المارد الأحمر اللقب العاشر في تاريخ بطولة كأس السوبر إلي خزائنه.

وفي شوط المباراة الأول ومنذ الدقائق الأولى حاول كل فريق أن يقوم بفرض أسلوب لعبه على الطرف الآخر سعياً لتسجيل الأهداف، وفي الدقيقة الثانية عشر سنحت أول فرصة حقيقية لفريق المصري البورسعيدي في المباراة، وذلك حينما سدد لاعبه كريم العراقي كرة برأسه من داخل منطقة الجزاء ولكن حارس المرمى محمد الشناوي أمسك بها بسهولة دون أي مشاكل.

وفي الدقيقة الحادية والثلاثين جاء أول رد من جانب فريق الأهلي وذلك حينما سدد عمرو السولية كرة أرضية من على حدود منطقة الجزاء ولكنها وصلت سهلة للغاية لحارس مرمى فريق المصري البورسعيدي، وفي بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء واصل كل فريق عملية بحثه عن تسجيل الأهداف ولكن كلاً منهما فشل حتى في تشكيل الخطورة الحقيقية على مرمى الطرف الآخر.

ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين، وفي شوط المباراة الثاني تواصل السيناريو ذاته من الطرفين ولكن مع ارتفاع الإيقاع نوعاً ما لرغبة كلاً منهما وخاصة فريق الأهلي في حسم الأمور قبل أن تصل المباراة إلي الأوقات الإضافية.

وفي الدقيقة الثانية والسبعين حاول الكابتن حسام حسن المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه وذلك من خلال إشراك لاعبه عمرو عبد الله موسى بدلاً من أحمد شكري، وفي الدقيقة الثالثة والثمانين جاء الرد من الكابتن حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي وذلك من خلال إشراك النجم مؤمن زكريا بدلاً من النجم وليد سليمان.

ولكن ذلك لم يؤثر تماماً على نتيجة المباراة وأيضاً لم يُميز فريق على آخر، ليستمر ذلك السيناريو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط الثاني على وقع التعادل السلبي بدون أهداف أيضاً بين الفريقين لتذهب المباراة إلي الأشواط الإضافية بعد ذلك.

وفي الشوط الإضافي الأول من عمر المباراة وبعد مرور سبعة دقائق منه أجرى الكابتن حسام البدري تبديله الثاني في المباراة من خلال إشراك إسلام محارب بدلاً من النيجيري جونيور أجايي، وفي الدقيقة الأولى بعد المائة نجح فريق الأهلي في تسجيل هدفه الأول في المباراة وذلك عبر مهاجمه المغربي وليد أزارو عقب استغلاله خطأ فادح من حارس المرمى أحمد مسعود.

وفي الشوط الإضافي الثاني من عمر المباراة كاد فريق الأهلي يحسم المباراة نهائياً في الدقيقة الثامنة بعد المائة وذلك حينما انفرد لاعبه البديل مؤمن زكريا بحارس المرمى أحمد مسعود ولكنه سددها عالياً وأضاع الفرصة بغرابة شديدة للغاية، وبعدها بخمسة دقائق سدد عبد الله السعيد كرة مقصية رائعة من داخل منطقة الجزاء ولكن العارضة تصدت لها وحرمت المارد الأحمر من التسجيل.

لتمر الدقائق القليلة المتبقية دون أن تشهد أي جديد من الفريقين، واستمر ذلك حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة على وقع فوز في غاية الصعوبة لفريق الأهلي بهدف وحيد مقابل لا شئ ليتوج على إثره بلقب كأس السوبر المصري للمرة العاشرة في تاريخه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.